التسجيل Register now
Back to the news list

بن همام لدي الرغبة والعزم لخدمة الفيفا .. وأريد تلميع الصورة

 

اعتبر رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام الذي تقدم بترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي في الانتخابات المقررة في الأول من يونيو المقبل ضد الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر، بأن الوقت قد حان لتولي إدارة جديدة مقاليد الحكم في الفيفا مشيراً إلى أنه يريد تلميع صورة الفيفا في حال انتخابه.

وجاء كلام بن همام في حديث لإحدى وكالات الأنباء حيث شدد على ضرورة ان يتمتع الاتحاد الدولي بشفافية أكبر في المستقبل.

وهنا نص المقابلة:

- ما هي الاسباب التي دفعتك الى التقدم بترشيحك لرئاسة الفيفا؟

"لدي الرغبة والعزم لخدمة الفيفا، لقد عملت في مجال كرة القدم في السنوات الأربعين الأخيرة وأعتقد بأن الخبرة التي جنيتها خلال هذه الفترة تخولني شغل هذا المنصب وهو طموح مشروع لي. لا أعتبر نفسي عرّاباً لكرة القدم لكن صراحة، لا أرى بأن الأمور تسير إلى الأمام في الاتحاد الدولي، كل ما نسمعه حالياً هو توجيه الانتقادات إلى الفيفا وفي معظم الأحيان بطريقة غير مقبولة، هذا ما يدفعني إلى ترشيح نفسي وإجراء التغيير. أثق بقدرتي على إعادة الاعتبار إلى الاتحاد الدولي. أبلغ الحادية والستين من عمري حالياً ولدي الطموح القدرة على المساهمة في تلميع صورة الفيفا. المنافسة هي أفضل وسيلة كي تتحلى المؤسسات بالحيوية. المنافسة أمر جيد للمنظمات سواء على صعيد الرئاسة أو أي مناصب أخرى. بمجرد إعلان ترشحي، بدأ بلاتر يخرج بأفكار جديدة ما كان ليتقدم بها لولا منافستي له وهذا أمر إيجابي".

- ما هي ملاحظاتك على اداء الرئيس الحالي جوزيف بلاتر خصوصاً بأنك دعمته سابقاً؟

"تشهد رئاسة الاتحاد الدولي تولي شخصية واحدة هذه المهمة منذ 13 عاماً. يعمل جوزيف بلاتر في هذه المؤسسة منذ 35 عاماً وأعتقد بأنه ساهم كثيراً في تطوير اللعبة، لكنه استمر طويلاً وأعتقد بأن الوقت قد حان لإدارة جديدة في الفيفا، فالتغيير ليس أمراً سيئاً. الواقع بأن بلاتر عندما تبوأ سدة رئاسة الفيفا أعلن صراحة بأنه يريد المكوث لولايتين فقط، ثم أصبحت الولايتان ثلاثاً، والآن يريد ولاية رابعة، والحقيقة لم يحصل أي تطور نوعي في الاتحاد الدولي في السنوات الثلاث أو الأربع الأخيرة".

- ما هي التغييرات التي تنوي إجراءها داخل الفيفا في حال انتخابك؟

"الناس يريدون رؤية المزيد من الشفافية في الاتحاد الدولي، فالفيفا يواجه دائماً اتهامات بالفساد لكنه ليس كذلك. ما ينقص هو الشفافية التي لم نتمكن من منحها إلى الرأي العام. في النهاية فان مؤسسة الفيفا ليست ملكنا، بل ملك الرأي العام، ويتعين علينا ان نكون شفافين بشكل كبير أمام الناس، سيكون هذا الأمر في سلم أولوياتي في حال انتخابي. أريد أيضاً إفساح المجال أمام مختلف الهيئات لإبداء رأيها بصراحة وخصوصاً الأندية لأننا لا نستطيع تجاهل حقوقها، يتعين علينا احترام الأندية وبدورها يتوجب عليها احترام الاتحادات الوطنية. سأقترح أيضاً رفع عدد أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي وتغيير تسميته إلى هيئة الفيفا حيث نمنح القارة الأوروبية أربعة مقاعد إضافية، ومثلها لكل من أفريقيا وآسيا، وثلاثة مقاعد للكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي)، وواحد لكل من أمريكا الجنوبية (كونميبول) وأوقيانيا ليرتفع عدد أعضاء اللجنة التنفيذية إلى 40 عضواً بالإضافة إلى الرئيس".

ما هي حظوظك في الفوز؟

"حظيت بدعم كبير منذ إعلاني ترشحي وأعتقد أني في وضع جيد. قلت عندما أعلنت ترشيحي بأن حظوظي هي بنسبة 50-50، ولا أريد ان أغير هذا الرقم رغم شعوري بالثقة".

ما هي خطتك لمكافحة الفساد داخل الفيفا؟

"سأقوم بإنشاء لجنة الشفافية. يضم الفيفا حالياً لجنة سلوك تقوم بدراسة القضايا بعد وقوعها. أما لجنة الشفافية فإنها ستعمل على ان تكون جميع تصرفات الفيفا شفافة أمام الرأي العام قبل ان يتم وضعها حيز التنفيذ. يجب ان يتم اختيار أعضاء لجنة السلوك على أساس الكفاءة وليس على أساس الصداقة، ويجب ان تتمتع اللجنة بجهاز إداري يتولى إدارة شؤونه بنفسه وهذا أساسي لتطبيق مبدأ الشفافية. أريد تلميع صورة الفيفا".

- ما رأيك بالشكوك حول اقامة مونديال قطر في فصل الصيف؟

" لقد صدرت آراء كثيرة في هذا الصدد من مسؤولين كبار في كرة القدم، وبصراحة الأمر لا يعود إلى شخص أو اثنين أو ثلاثة أعضاء في اللجنة التنيفيذية للحديث عن تغيير الموعد من دون الأخذ بعين الاعتبار رأي اولياء الامور. أعرف جيداً بأن كرة القدم الأوروبية تملك تاريخاً عظيماً، إنها تجارة تشمل الأمور المادية والإعلام والتسويق وأشياء كثيرة أخرى، وبالتالي من غير العدل بالنسبة إلى هؤلاء ان نتكلم عن تغيير في الرزنامة أو في الموعد من دون استشارتهم بالكامل وموافقتهم بالكامل، أنا لست سعيداً على الإطلاق لرؤية ما يحصل من دون مشاركة أولياء الأمور. في ما يتعلق بنا في قطر، لسنا مهتمين بإقامة كأس العالم في الشتاء، نحن سعداء جداً ووعدنا العالم بأننا سننظم كأس عالمية استثنائية في صيف 2022".

هل أنت مع استخدام الفيديو لمساعدة التحكيم؟

أي شيء يساعد على تطوير أداء الحكم يجب ألا نتردد في دعمه، هذا القرار يجب ان يتخذ بواسطة أولياء شؤون اللعبة".

 

مصدر الخبر جريدة الوطن

 

 

Back to the news list
© Aldawri-alkuwaiti.com 2010
Site design by DEEP EYE