التسجيل Register now
Back to the news list

الكاظمي من يرد خالد خلف فليقدم عرضاً يستحقه

 

أكد جمال الكاظمي- رئيس النادي العربي الرياضي أنه «فرط» في المحترف السوري فراس الخطيب لنادي القادسية إكراماً لأبناء الشهيد فهد الأحمد، وقال الكاظمي في حديث لرجال الصحافة والإعلام.
صحيح أن عقد فراس كان معي وكان باقيا عام بعقده معي وليس بعقد العربي.. وللعلم فقد اجتمعت به في فندق المارينا قبل نهاية الموسم قبل الماضي.. وأخبرته أن عقده معي احتكار وأني أطلب التجديد للعربي ووعدني، وأكد أنه لن يرحل إطلاقا وكان ذلك في وجود أحمد الناصر وعبدالحافظ وعبدالعزيز المطوع، وكلهم شهود على ذلك وأقسم برأسه ورأس ابنه حمزة أنه لم يوقع مع أي شخص.. ثم سافرنا إلى لبنان لنلعب مع فريق العهد وحضر أشقاؤه جميعا وعددهم 14، وأكدوا لي أنه لن يترك العربي.. ثم فوجئت بعد عودتي للكويت بحمد بوحمد يخبرني بأن فراس وقع للقادسية مع فواز الحساوي فاستدعيت فراس وسألته فنفى!!.. وسافرنا بعد ذلك لمعسكر القاهرة وبالصدفة كان القادسية أيضا يعسكر هناك واكتشفنا أنه وقع لهم رسميا وقالوا لي لقد أخذناه منكم فقلت لهم «عليكم بالعافية».. فمن لا يريدنا لا نريده.. وللعلم المحامي كان يستطيع إيقافه لمدة عام كامل (مثل قضية ميلادين) ولكن هذا لم يحدث احتراما لعلاقتي بالشيخ أحمد الفهد وطلال الفهد وكافة أبناء الشهيد، كما أني راجعت نفسي في موضوع رجا رافع فترددت عن فكرة ايذائه من أجل عيون أبناء الشهيد الذين تربطني بهم علاقة وطيدة وهي امتداد للعلاقة التي كانت تربطني مع والدهم الشهيد فهد الأحمد.
وحول ما يشاع عن ان فراس طلب منه ضم جهاد الحسين قبل انتقاله إلى الكويت بمبلغ 150 ألف دولار.. أكد أن هذا صحيح ولكن في هذا الوقت كان لدينا محترفون مميزون وللعلم فإن نادي الكويت اشتراه بمبلغ 200 ألف دولار.

محاربة جراغ

ولدى سؤاله لعدم تدخله لحل مشكلة جراغ مع كابو وزوران.. أوضح الكاظمي أن جراغ يحارب منذ دورة الخليج واتهم الجهاز الفني للمنتخب بذلك خاصة في عُمان، وهذا أثر في نفسيته ومستواه.. وللأسف لم ينجح مدربنا في علاجه، وزاد الطين بلة، بعد ذلك زوران الذي أصبح يتصيد له الأخطاء لدرجة أنه طرده من أحد التدريبات بحجة تأخيره لخمس دقائق فقط!!.. وأخبرت المدرب بضرورة احتوائه ومعه خالد خلف ولكن هذا لم يحدث للأسف.. أما بالنسبة لخالد خلف فبصراحة شديدة ربما يرى نفسه أعلى من الآخرين وهذه مشكلة وعموما نحن لن نمانع في بيعه إذا جاء عرض مناسب ويليق باسم العربي.
وحول رفض العرض السعودي لضم جراع أكد أنه لم يكن المطلوب للاعب يلعب في القلعة الخضراء، فالعرض وصل إلى 130 ألف ودلار وهذا لا يليق أبداً.. وقال: انظر كيف رحل بدر المطوع ومساعد ندا.
وأشار إلى إننا نجتمع معهما (جراغ وخلف) ونتفق على كل الأمور ثم يخرجان من باب النادي ليتغير رأيهما فجأة فلربما هناك أياد خفية. لكن في كل الأحوال الباب مفتوح لبيع أي لاعب لا يريد البقاء معنا ولكن بشرط أن يكون بالمقابل المادي المناسب.

قصة رفعه للدرع

وتحدث الكاظمي عن حكاية رفعه لدرع القادسية وقال: أولا المباراة على ملعبنا أي أنهم ضيوفنا.. ثم ان الشيخ طلال طلب وجودي بالمنصة مع اعضاء مجلس الأمة- ثم نزلت معه للملعب بصفتي صاحب الملعب وأيضا صاحب المركز الثالث وطلب مني المساهمة في توزيع ميداليات نادينا.. ثم طلب مني ووليد الطبطبائي ومحمد المطير مشاركة في رفع درع الدورة في احتفالية ليست لها أية معان أو نوايا أكثر من مجرد أنها احتفالية، وقد رفعته وقلبي يقول العربي سيرفعه العام المقبل.

حزن شديد

وتطرق جمال الكاظمي إلى حكاية الاعتصام.. مؤكدا أنه شعر بحزن شديد ليس لشيء إلا للصورة التي صاحبت هذا الاعتصام من استنفار في وزارة الداخلية وحضور فرقة مكافحة الشغب وهذا جعل النادي العربي يبدو في صورة لا تليق به أو باسمه وحجمه.. فأنا لا أقول إنه ليس من حقها أن تغضب ولكن التعبير عن الغضب لا يكون بهذه الطريقة وهناك قنوات شرعية لذلك.. وكنت أفضل لجوءهم للجمعية العمومية بدلا من الاعتصامات.. فقد آلمني هذا المنظر بشدة، وتابع لا أريد أن أتحدث عن نوايا معينة.. فقد أكدت أن الجمهور له عذره بسبب النتائج لكن بالطبع التوقيت لم يكن مناسبا.. ثم أن جمال الكاظمي ليس هو وحده النادي العربي.. ومعي أعضاء مجلس إدارة ولجنة رياضية هي قلب النادي وبالمناسبة هي التي تختار المدربين واللاعبين.. ونحن نتلقى الاختيارات وندرسها وننفذها.

تغيير المدربين

وأشار إلى موضوع تغيير المدربين بدأ من كابو إلى زوران.. مؤكداً انه لا أحد يستطيع التشكيك في اسم أو قدرات كابو.. لقد كان مدربا ناجحا تماما في النصر.. وعندما تعاقدنا معه قال لنا إذا كنتم تريدون بطولات فدعوني أحضر لكم لاعبين برازيليين سيحدثون معنا الفارق.. وبالفعل وافقنا.. وأحضر اللاعبون من البرازيل لمعسكر القاهرة مباشرة بعد عودته من كأس العالم.. وللعلم أنا لم أشاهدهم ولكن كل أعضاء اللجنة وافقوا عليهم- وبدأوا الموسم بداية جيدة قبل أن ينتكس مستواهم بشكل مفاجئ سواء لتوقف الدوري أو غياب عدد من نجوم الفريق أو ربما لنقص اللياقة أو الاصابات.. وفي كل الأحوال هل أتحمل ذلك؟ ورد فعل كابو نفسه كان كبيرا حيث تعرض لصدمة ولم يصدق النتائج والأداء فطلب الرحيل مبررا ذلك بتلقيه عرضا في البرازيل وعرض التخلي عن كل شيء ولم أكن لأمنعه، وزوران كنا نعتقد أنه سينجح مع الفريق الأول أيضا.. ولكنه فشل في 4 مباريات ورأينا أننا حاول أن ننقذ ما يمكن إنقاذه فأتينا بفوزي إبراهيم الذي تألق عام 96 وفاز بأربعة ألقاب وهو مدرب جيد ولا أحد يشكك في ذلك.. ثم أين أبناء العربي من المدربين الذين تتحدث عنهم.. لقد سبق لأحمد خلف الاعتذار العام الماضي.. وكرم أخذ كأسا واحدة مع العربي ثم فشل بعد ذلك. ودعني أقول لك إن أي مدرب لن ينجح إلا باللاعبين.
< ولكن اللاعبين لم يتغيروا فهل تعتقد أن فوزي قد ينجح معهم في الكأسين؟
- لقد نجح في المرحلة الأخيرة بالدوري وسر نجاحه نفساني وليس فنيا بالمقام الأول.. فقد منح اللاعبين الثقة والروح وأحسن التعامل معهم واقترب منهم بشكل كبير.

كلمة أخيرة

أوجهها لجماهير العربي الوفية.. وأقول لهم لا تنسوا جهدي ودعمي طوال 14 عاما.. وكل ناد تحدث له سقطات ولكن الكبار يعودون بقوة.. وأقول لهم إن العربي ليس كرة قدم فقط.. فنحن أبطال الطائرة.. ونتفوق في الاسكواش والألعاب القتالية والملاكمة وسلاح الشيش.. وصعدنا لممتاز اليد وأقول انتظرونا.. كما نحاول العودة بقوة في السلة وألعاب القوى.. ودعوا الحساب للجمعية العمومية وأنا واثق من أنها ستقدر عطاءنا وجهودنا.
 

أكد جمال الكاظمي- رئيس النادي العربي الرياضي أنه «فرط» في المحترف السوري فراس الخطيب لنادي القادسية إكراماً لأبناء الشهيد فهد الأحمد، وقال الكاظمي في حديث لرجال الصحافة والإعلام.
صحيح أن عقد فراس كان معي وكان باقيا عام بعقده معي وليس بعقد العربي.. وللعلم فقد اجتمعت به في فندق المارينا قبل نهاية الموسم قبل الماضي.. وأخبرته أن عقده معي احتكار وأني أطلب التجديد للعربي ووعدني، وأكد أنه لن يرحل إطلاقا وكان ذلك في وجود أحمد الناصر وعبدالحافظ وعبدالعزيز المطوع، وكلهم شهود على ذلك وأقسم برأسه ورأس ابنه حمزة أنه لم يوقع مع أي شخص.. ثم سافرنا إلى لبنان لنلعب مع فريق العهد وحضر أشقاؤه جميعا وعددهم 14، وأكدوا لي أنه لن يترك العربي.. ثم فوجئت بعد عودتي للكويت بحمد بوحمد يخبرني بأن فراس وقع للقادسية مع فواز الحساوي فاستدعيت فراس وسألته فنفى!!.. وسافرنا بعد ذلك لمعسكر القاهرة وبالصدفة كان القادسية أيضا يعسكر هناك واكتشفنا أنه وقع لهم رسميا وقالوا لي لقد أخذناه منكم فقلت لهم «عليكم بالعافية».. فمن لا يريدنا لا نريده.. وللعلم المحامي كان يستطيع إيقافه لمدة عام كامل (مثل قضية ميلادين) ولكن هذا لم يحدث احتراما لعلاقتي بالشيخ أحمد الفهد وطلال الفهد وكافة أبناء الشهيد، كما أني راجعت نفسي في موضوع رجا رافع فترددت عن فكرة ايذائه من أجل عيون أبناء الشهيد الذين تربطني بهم علاقة وطيدة وهي امتداد للعلاقة التي كانت تربطني مع والدهم الشهيد فهد الأحمد.
وحول ما يشاع عن ان فراس طلب منه ضم جهاد الحسين قبل انتقاله إلى الكويت بمبلغ 150 ألف دولار.. أكد أن هذا صحيح ولكن في هذا الوقت كان لدينا محترفون مميزون وللعلم فإن نادي الكويت اشتراه بمبلغ 200 ألف دولار.

محاربة جراغ

ولدى سؤاله لعدم تدخله لحل مشكلة جراغ مع كابو وزوران.. أوضح الكاظمي أن جراغ يحارب منذ دورة الخليج واتهم الجهاز الفني للمنتخب بذلك خاصة في عُمان، وهذا أثر في نفسيته ومستواه.. وللأسف لم ينجح مدربنا في علاجه، وزاد الطين بلة، بعد ذلك زوران الذي أصبح يتصيد له الأخطاء لدرجة أنه طرده من أحد التدريبات بحجة تأخيره لخمس دقائق فقط!!.. وأخبرت المدرب بضرورة احتوائه ومعه خالد خلف ولكن هذا لم يحدث للأسف.. أما بالنسبة لخالد خلف فبصراحة شديدة ربما يرى نفسه أعلى من الآخرين وهذه مشكلة وعموما نحن لن نمانع في بيعه إذا جاء عرض مناسب ويليق باسم العربي.
وحول رفض العرض السعودي لضم جراع أكد أنه لم يكن المطلوب للاعب يلعب في القلعة الخضراء، فالعرض وصل إلى 130 ألف ودلار وهذا لا يليق أبداً.. وقال: انظر كيف رحل بدر المطوع ومساعد ندا.
وأشار إلى إننا نجتمع معهما (جراغ وخلف) ونتفق على كل الأمور ثم يخرجان من باب النادي ليتغير رأيهما فجأة فلربما هناك أياد خفية. لكن في كل الأحوال الباب مفتوح لبيع أي لاعب لا يريد البقاء معنا ولكن بشرط أن يكون بالمقابل المادي المناسب.

قصة رفعه للدرع

وتحدث الكاظمي عن حكاية رفعه لدرع القادسية وقال: أولا المباراة على ملعبنا أي أنهم ضيوفنا.. ثم ان الشيخ طلال طلب وجودي بالمنصة مع اعضاء مجلس الأمة- ثم نزلت معه للملعب بصفتي صاحب الملعب وأيضا صاحب المركز الثالث وطلب مني المساهمة في توزيع ميداليات نادينا.. ثم طلب مني ووليد الطبطبائي ومحمد المطير مشاركة في رفع درع الدورة في احتفالية ليست لها أية معان أو نوايا أكثر من مجرد أنها احتفالية، وقد رفعته وقلبي يقول العربي سيرفعه العام المقبل.

حزن شديد

وتطرق جمال الكاظمي إلى حكاية الاعتصام.. مؤكدا أنه شعر بحزن شديد ليس لشيء إلا للصورة التي صاحبت هذا الاعتصام من استنفار في وزارة الداخلية وحضور فرقة مكافحة الشغب وهذا جعل النادي العربي يبدو في صورة لا تليق به أو باسمه وحجمه.. فأنا لا أقول إنه ليس من حقها أن تغضب ولكن التعبير عن الغضب لا يكون بهذه الطريقة وهناك قنوات شرعية لذلك.. وكنت أفضل لجوءهم للجمعية العمومية بدلا من الاعتصامات.. فقد آلمني هذا المنظر بشدة، وتابع لا أريد أن أتحدث عن نوايا معينة.. فقد أكدت أن الجمهور له عذره بسبب النتائج لكن بالطبع التوقيت لم يكن مناسبا.. ثم أن جمال الكاظمي ليس هو وحده النادي العربي.. ومعي أعضاء مجلس إدارة ولجنة رياضية هي قلب النادي وبالمناسبة هي التي تختار المدربين واللاعبين.. ونحن نتلقى الاختيارات وندرسها وننفذها.

تغيير المدربين

وأشار إلى موضوع تغيير المدربين بدأ من كابو إلى زوران.. مؤكداً انه لا أحد يستطيع التشكيك في اسم أو قدرات كابو.. لقد كان مدربا ناجحا تماما في النصر.. وعندما تعاقدنا معه قال لنا إذا كنتم تريدون بطولات فدعوني أحضر لكم لاعبين برازيليين سيحدثون معنا الفارق.. وبالفعل وافقنا.. وأحضر اللاعبون من البرازيل لمعسكر القاهرة مباشرة بعد عودته من كأس العالم.. وللعلم أنا لم أشاهدهم ولكن كل أعضاء اللجنة وافقوا عليهم- وبدأوا الموسم بداية جيدة قبل أن ينتكس مستواهم بشكل مفاجئ سواء لتوقف الدوري أو غياب عدد من نجوم الفريق أو ربما لنقص اللياقة أو الاصابات.. وفي كل الأحوال هل أتحمل ذلك؟ ورد فعل كابو نفسه كان كبيرا حيث تعرض لصدمة ولم يصدق النتائج والأداء فطلب الرحيل مبررا ذلك بتلقيه عرضا في البرازيل وعرض التخلي عن كل شيء ولم أكن لأمنعه، وزوران كنا نعتقد أنه سينجح مع الفريق الأول أيضا.. ولكنه فشل في 4 مباريات ورأينا أننا حاول أن ننقذ ما يمكن إنقاذه فأتينا بفوزي إبراهيم الذي تألق عام 96 وفاز بأربعة ألقاب وهو مدرب جيد ولا أحد يشكك في ذلك.. ثم أين أبناء العربي من المدربين الذين تتحدث عنهم.. لقد سبق لأحمد خلف الاعتذار العام الماضي.. وكرم أخذ كأسا واحدة مع العربي ثم فشل بعد ذلك. ودعني أقول لك إن أي مدرب لن ينجح إلا باللاعبين.
< ولكن اللاعبين لم يتغيروا فهل تعتقد أن فوزي قد ينجح معهم في الكأسين؟
- لقد نجح في المرحلة الأخيرة بالدوري وسر نجاحه نفساني وليس فنيا بالمقام الأول.. فقد منح اللاعبين الثقة والروح وأحسن التعامل معهم واقترب منهم بشكل كبير.

كلمة أخيرة

أوجهها لجماهير العربي الوفية.. وأقول لهم لا تنسوا جهدي ودعمي طوال 14 عاما.. وكل ناد تحدث له سقطات ولكن الكبار يعودون بقوة.. وأقول لهم إن العربي ليس كرة قدم فقط.. فنحن أبطال الطائرة.. ونتفوق في الاسكواش والألعاب القتالية والملاكمة وسلاح الشيش.. وصعدنا لممتاز اليد وأقول انتظرونا.. كما نحاول العودة بقوة في السلة وألعاب القوى.. ودعوا الحساب للجمعية العمومية وأنا واثق من أنها ستقدر عطاءنا وجهودنا.


 

 

--------------------------------


 --------------------------------------------------------------------------------------------------

 

 

 

 

 

مصدر الخبر جريدة الوطن

 

Back to the news list
© Aldawri-alkuwaiti.com 2010
Site design by DEEP EYE