التسجيل Register now
Back to the news list

أمسية التضامن زملكاوية

 

كتب سالم سعدون:
@s_sa3doon

انتهت الامسية الكروية التي جمعت التضامن مع الزمالك المصري بفوز الاخير بهدف دون مقابل خلال اللقاء الذي جمعهما مساء امس الاول على استاد نادي التضامن وجاء هذا اللقاء بمناسبة احتفالات ادارة التضامن بالاستاد الجديد اذ حملت المباراة شعاراً «في حب مصر» وكان المهرجان مبهرا ساهمت في انجاحه الجماهير المصرية الغفيرة التي زحفت الى الاستاد قبل بداية اللقاء بساعات.
احرز البديل حسن مصطفى هدف المباراة الوحيد بعد ان استغل خطأ المدافع بسام الجمهور وانفرد على اثره بالحارس محمد ضاحي الدغيليب وسدد الكرة على يمينه في الدقيقة 86.
وعودة الى احداث اللقاء فقد اجاد لاعبو التضامن في الشوط الاول واستطاعوا احراج الزمالك بعد ان سيطروا على منطقة المناورات بفضل التحرك الجيد للاعبي الوسط بقيادة محمد سالم وفهد الهاجري والبرازيلي توبانغوا ومحمد ابراهيم اذ نجح هذا الخط بشن العديد من الهجمات التي كادت ان تسفر عن اكثر من هدف ابرزها عندما راوغ توبانغو المدافع عمر الصفتي وانفرد بالمرمى لكن الحارس عبدالواحد السيد كان لها بالمرصاد ليزيد التضامن من ضغطه لكنه افتقد الى الخبرة في التعامل مع الفرص السهلة التي اتيحت له ليتراجع في اواخر هذا الشوط الى الخلف بهدف المحافظة على التعادل امام فريق كبير كالزمالك ويطلق العنان لخصمه لتنظيم الصفوف اذ ركز في بناء هجماته من جهة اليسار عبر علاء علي لكن يقظة الدفاع المكون من نايف الشمري وماجد مصطفى والتونسي مهدي المرزوقي ومن خلفهم الحارس المتألق وليد وارد حالت دون وصول الضيف لمبتغاه.

صيحات جماهيرية

ومع بداية الشوط الثاني قامت الجماهير المصرية الغفيرة باطلاق الصيحات التي تعبر عن عدم رضاها عن اداء الفريق في الشوط الاول وهذا ما جعل الزمالك ينظم صفوفه ويفرض سيطرته على وسط الملعب بعد الجهد الذي بذله الرباعي ابراهيم صلاح وعاشور الادهم وعلاء علي وحازم امام اذ ركز هذا الرباعي على تنويع اللعب سواء من الأطراف عبر حازم امام من جهة اليمين او علاء علي من اليسار او من العمق عبر ابراهيم صلاح ووحيد عبدالعظيم ليصل الفريق الى مرمى وليد وارد في الكثير من المناسبات ويهدر احمد جعفر هدفاً محققاً بعد ان توغل بالمنطقة وسدد كرة قوية بجانب القائم الايسر لوارد لترفع هذه الهجمة من معنويات الفريق ويزيد من ضغطه على التضامن خصوصا بعد ان اجرى مدربه عدة تغييرات بدخول الثلاثي ابو كوني واحمد حسام (ميدو) وحسن مصطفى اذ اعطت هذه التغييرات النشاط والحيوية للفريق وبالفعل يحصل على ما يريده وهو تحقيق الفوز في الدقائق الاخيرة عبر البديل حسن مصطفى الوحيد الذي (افلت) من كماشة دفاع التضامن الذي على الرغم من هذا الهدف الا انه يبشر بالخير ولا يمكن تجاهل الحارس وليد وارد الذي حافظ على نظافة شباكه بعد ان كان سدا منيعا بوجه المد الزملكاوي.

اغلاق المنطقة الخلفية

في حين لم يكن التضامن سهلا في هذا الشوط اذ جارى خصمه كثيراً بعد ان ركز مدربه الوطني سعد شبيب على اغلاق المنطقة الخلفية من خلال الايعاز للاعبي الارتكاز بعدم التقدم الى الامام لمساندة الخط الخلفي والاعتماد على الهجمات المرتدة التي اجاد لاعبوه تنفيذها وارهقت بالفعل الدفاع الزملكاوي لكن النهاية لم تكن سليمة وانخفض اداء التضامن بالثلث الاخير للتغيرات الواسعة الى اجراها شبيب بدخول مسلم الوهيدة وبسام الجمهور والحارس محمد الدغيليب الذي ينتظره مستقبلا مشرقا لما يملكه من امكانات جيدة.

 

مصدر الخبر جريدة الوطن

 

Back to the news list
© Aldawri-alkuwaiti.com 2010
Site design by DEEP EYE